أفضل تكتيكات وممارسات المتاجر الالكترونية الناجحة

تحدثنا سابقًا عن أن التجارة الالكترونية ستشتعل في الاعوام القليلة القادمة. كما تحدثنا عن طرق زيادة دخلك وارباحك من التجارة الالكترونية. في كل الاحوال، ومهما كالنت المنصة التي ستستخدمها لادارة متجرك، أنت بحاجة إلى تهيئة كل المتغيرات لتساهم في نجاحك. أحضرت لك بأسفل بعض من أفضل التكتيكات والممارسات لكي يصل متجرك إلى النجاح المنشود في أقصر وقت.

هذه التكتيكات والممارسات هي:

  • الصور الجيدة: صور المنتجات يجب أن تكون عالية الجودة، قابلة للتكبير والتصغير، ملتقطة من كافة الزوايا والاتجاهات. وكلمة (يجب) هنا تفيد الإلزام، وليست أمرًا اختياريًا. واحدة من أكثر الأمور المسببة لخيبة الأمل عند التسوق هو عدم وجود صور ملائمة للمنتج الذي يبحث عنه الزوار، أو عدم رؤيته من الأساس. أعط عملائك عرض شيق .. هذا ايضاً من شأنه تقليل المرتجعات والشكاوى.
  • فيديوهات المنتجات: هي خطوة ليست أساسية بالضرورة، ويمكنك وضعها بعد الخطوة السابقة (توفير صور عالية الجودة) ثم علاوة على الصور تعرض فيديو للمنتج المراد بيعه. اعط عملائك رؤية أكبر وأفضل للمنتج من كافة الزوايا، وكافة الأوضاع، وليست الصور ثلاثية الأبعاد هي التي توفر هذا الأمر فقط، بل الفيديو هو الذي يعطي إحساس اللمس للمنتج، خاصة إذا تم عرضه بين يدي مستخدم. هذا الأمر يساهم في إثراء تجربة المستخدم، وتوجهه إلى موقعك حال البحث عن منتج بعينه، وبالطبع حال شراؤه.
  • وصف المنتج: يجب أن يتم كتابة وصف منتجك بعناية بالغة، فيجب أن يكون محتوى الوصف شيق، مترابط، ومفيد. مفيد حتى ولو لم يرغب الزائر في شراء هذا المنتج الآن، فإن هذا الوصف المفيد سيعطيه انطباع أنك تهتم بكل المنتجات لديك، ومن ثم يتوجه إليك حينما يرغب في تقصي المعلومات عن منتج آخر وشراؤه. لا ترتبط بتلك الفقرات السطحية السخيفة التي تجدها ملصقة على علبة المصنع، ولكن أدخل لمستك الخاصة التي لن تتكرر في أي مكان آخر. ولكن تذكر أنه بينما التفاصيل شيء مهم وحيوي في شراء المنتج، فإن الإطالة كذلك قد تصيب المتسوق بالملل وتدفعه إلى ترك الصفحة كليةً .. تذكر أنه وصف لمنتج وليس تدوينة لزائر.
  • العناوين: اكتب العناوين التي يبحث عنها الزوار في محركات البحث، وستحصل على ترتيب جيد لديهم، بالإضافة إلى مبيعات مرتفعة.
  • سياسات شفافة: ازرع الثقة في قلوب زوارك بتوفير سياسات استخدام وشروط تعامل واضحة نقية خالية من التلاعب سهلة القراءة، بيّنة في الإيضاح. اهتم بعناصر المعلومات في موقعك مثل FAQs، سياسات استرجاع المنتجات، العيوب، الأصناف التي لم تصل، ..الخ. أنت تريد أن تضع عملائك في منطقة راحة، ومن ثم ينمو لديهم استعداد بالاستثمار في منتجاتك.
  • تسجيل سهل: يجب أن تكون عملية التسجيل سهلة وسريعة، لا تتطلب الكثير من التفاصيل، طيّعة ليست عويصة (خاصة في اختيار كلمة المرور). لا تجبر الزوار – خاصة إذا وصلوا لمرحلة الشراء الفعلية – على عملية التسجيل، ولكن حفزّهم على التسجيل بأي شكل (بالإقناع، بالإغراء بتسهيل عملية الشراء القادمة، بخصم 1$ من أمر الشراء الحالي، …الخ).
  • عملية دفع قصيرة ومختصرة: عملية الدفع Checkout Process لا يجب أن تستهلك الكثير من وقت العملاء. اجعلها سهلة وبسيطة وكذلك سريعة. فقط اسألهم عن الأشياء التي تحتاجها لإتمام عملية الشراء، وأي بيانات أخرى – إضافية وليست أساسية – تستطيع طلبها عبر الميل أو الاتصال الهاتفي أو حتى في استقصاء مباشر بعد انتهاء عملية الشراء الحالية. بعض المواقع تفضل أن تجعل عملية الدفع كلها في صفحة واحدة، والبعض الآخر يحب كسر هذا الطول بخطوات بسيطة متقطعة تُشعر العميل بالإنجاز خاصة إذا كان هناك مؤشر بأعلى الصفحة يخبرهم أين هم بالضبط في عملية الدفع .. أيًا كانت الوسيلة التي تختارها، أعتقد أن الهدف قد أصبح واضحًا الآن أمام ناظريك .. يجب أن تكون عملية الدفع سهلة قصيرة سريعة (لمزيد من المعلومات اقرأ مقالنا حول ميزات وعيوب الدفع على المتجر مباشرة والدفع خارج المتجر)
  • معلومات اتصال واضحة: كيف يستطيع العميل التواصل معك إذا كان لديه سؤال من أي نوع؟ اجعل معلومات الاتصال سهلة واضحة وفي المتناول سهل الوصول إليها. أما إذا أردت أن تؤثر على العملاء بشكل مبهر وتثير إعجابهم، أعطهم رقم هاتف للإجابة السريعة والفورية على أسئلتهم.
  • أجب الأسئلة بسرعة: يجب عليك أن تجيب عن الأسئلة التي ترد إليك بأسرع ما تستطيع، وفي أقرب وقت ممكن. العملاء على استعداد للشراء، ولكن لديهم بعض الحيرة بشأن بعض الأمور البسيطة التي تستطيع حسمها بإجابة بسيطة في ميل أو تليفون .. العملاء ينتظرون .. لا تدعهم ينتظرون.
  • الإحصائيات: امتلاك إحصائيات جيدة عن مصادر الزوار، وما يشترونه بكثرة عن غيره، وما هو المنتج الأكثر مبيعًا، وما هو المنتج المهجور، يعتبر أمر أساسي لنجاح أي متجر الكتروني. موقع تحليلات جوجل Google Analytics من الممكن أن تعطيك بعض من هذه الإحصائيات، بينما الإضافة التي تختارها يجب أن تعطيك المزيد. الإحصائيات المفيدة بشكل خاص هي تلك التي تتحدث عن كلمات/مصطلحات البحث التي يستعملها الزوار في عملية بحثهم عبر الإنترنت، وما هي الكلمات المفتاحية التي يستخدمونها بكثرة أكثر من غيرها لكي يصلوا إلى المنتج الذي يريدونه.
  • الأزرار الضخمة: العملاء يحبون الأزرار الضخمة، لذا اجعل زر الشراء Buy ضخمًا كثيفًا، بارز وحجمه أضعاف الحجم الطبيعي للأزرار في الموقع.
  • اجعل الناس سعداء: أي شخص يستطيع التقاط أي منتج من المخازن وشحنه عبر الميل .. أي شخص .. ولكن المتميزين الذين يحتلون موقع الصدارة فحسب، هم أولئك الذين يكسبون قلوب العملاء على المدى البعيد بإبداع ما يقدمونه من مفاجآت للعملاء .. لن أضرب لك أمثلة .. سأترك الأمر لإبداعك الشخصي.
  • اجعل لك حضور اجتماعي: ضع الكثير من الروابط في المواقع الاجتماعية مثل Facebook وPinterest. آراء العملاء عن المنتجات reviews وتقييماتهم من الممكن أن تكون مفيدة كذلك. تستطيع استخدام تعليقات الوردبريس كوسيلة لجذب المزيد من تقييمات العملاء، وهناك المزيد من إضافات plugins الوردبريس التي تستطيع التعامل مع مسألة التقييمات rating.
  • التصعيد البيعي upsells: الهاتف المحمول/الجوال يحتاج إلى حقيبة له، مشغل اسطوانات الـ DVD يحتاج إلى كابلات إضافية، البنطلون الحديث يحتاج إلى حزام مميز .. وهكذا. عملية التصعيد البيعي Upsell وسيلة جيدة لزيادة هامش أرباحك، بينما تعرض على العملاء شيء يريدونه بالفعل. في محلات Brick and Mortar هذه هي وظيفة البائع الماهر. أما على الإنترنت، يمكنك أن تجعل موقعك ينوب عنك هذا الأمر.
  • انتشر عبر الموبايل: أنت بالطبع تخطط ليصبح موقعك مهيئًا للمعاينة عبر الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية Responsive، أليس كذلك؟ سواء أكنت تصمم موقع مخصص للتصفح عبر الموبايل أو تصمم موقع يصلح للتصفح عبر الموبايل Responsive، يجب عليك أن تخطط لتصفح واستخدام موقعك عبر الموبايل. اجعل عملية الشراء سهلة قدر الإمكان عبر الموبايل. كن حذرًا بشأن الإحصائيات المتعلقة بالهواتف المحمولة وتأثيراتها، فبيئة الهاتف المحمول مختلفة .. إنه وحش آخر في عالم التكنولوجيا. معدل هجر عربة الشراء المرتفع على الموبايل Cart Abandonment مازال مقبولًا منذ أن كان الزوار يتصفحون عبر الموبايل عن المنتجات التي يرغبون فيها، ويشترون عبر جهاز آخر فيما بعد.
  • ارفع الأسعار الخاصة بك: احرص على إجراء التجارب مع نظام التسعير الذي تتبعه. غالبًا تستطيع رفع أسعار منتجاتك، وأي انخفاض في هامش الربح الخاص بك تعوضه هذه الزيادة السعرية (هذا الأمر بالتحديد تستطيع لمسه عبر التجارب المتعددة، لذا داوم على التجارب وأخبرنا بالنتائج لنعرضها نيابة عنك في هذا الموقع).
  • استخدام الخيارات المختلفة: عرض المنتجات بخيارات مختلفة – مثل اللون – من الممكن أن يكون وسيلة رائعة لجذب العملاء. هذا أيضًا من المحتمل أن يجعل مخازنك محملة بكمية غير مألوفة من المخزون المتنوع المتعدد الذي يلبي حاجات الكثير من الزوار. أوجد طريقة للاستفادة من هذا الأمر. هناك الكثير من محلات التجزئة تعرض الألوان الغير مألوفة بأسعار أقل من المعتاد، أو النكهات الغير مألوفة للأطعمة بسعر أقل. البعض الآخر يعرض اختيار غريب وهو أن يضع في خانة اللون جملة “لا يهمني don’t care أي لا أهتم باللون أو أي لون سيفي بالغرض طالما التفصيلة والخامة هي هي. هذه الحيلة تساهم بشكل كبير في تحريك المخزون المتجمد في المخازن من منتج معين بلون معين. أيًا كان الوسيلة التي ستتبعها، استغل هذه النقطة لصالحك بأي طريقة.
  • الصفحة الرئيسية ليست كل شيء: خاصة مع المتاجر الالكترونية. تذكر أن الزوار سيأتون من محركات البحث إلى صفحة المنتج رأسًا متخطيين في ذلك الصفحة الرئيسية. لذا لا تضع التفاصيل الهامة والحساسة في الصفحة الرئيسية. أشياء مثل المبيعات، والتسجيل، وغيرها يجب أن تنتشر عبر الموقع بشتى الطرق المختلفة (استخدم إبداعك)، مثل الشريط الجانبي، وتذييل الموقع، أو رأس الصفحة.
  • العملية ليست كلها مبيعات: لا تفترض أن التجارة الالكترونية عبر الإنترنت تعني دائمًا أن تأخذ بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بالعملاء وإجراء المبيعات. تستطيع استخدام برنامج التجارة الالكترونية تحديدًا في جلب العملاء إلى موقعك، وأخذ بياناتهم الرئيسية (الاسم، الميل، التليفون) ثم تستعين بمسئول مبيعات محترف، كي يضع اللمسات الأخيرة من عملية البيع عبر عملية محترفة من تتبع العملاء Following up.
  • التجربة خير معين: أنت في حاجة إلى تجربة أشياء مختلفة واكتشاف أيها يعمل معك بشكل أفضل من غيره. اختر شيء ما، قم باختباره، انظر كيف يعمل، سجل هذه النتيجة. أحد المواقع حقق زيادة في المبيعات بمقدار 5% حينما قام بتغيير لون زر الشراء Buy من الأزرق إلى الأخضر.

فقط للتذكر: أفضل التكتيكات والممارسات للتجارة الالكترونية تظل خادعة منذ أن كانت مواقع التجارة الالكترونية مختلفة من شخص لآخر. ما يعمل بشكل جيد مع أحد المتاجر، ليس بالضرورة أن يعمل بنفس الشكل مع متجر آخر. الممارسة التي تجدها ممتازة في أحد حقول الصناعة، تجدها أسوأ قرار في حقل آخر، وهكذا. لذا أنت في حاجة إلى أخذ هذه النصائح وتجربتها على نفسك .. التجربة خير معين .. انظر ما يعمل معك بشكل جيد .. اكتشف أفضل الممارسات التي من الممكن أن تعتبرها ممارساتك/تكتيكاتك الخاصة التي تتناسب معك أنت بالضرورة.

اترك رد